Sign In

«التربية» تفرز التسجيلات الصوتية للمتظلمين من اختبارات «الإشرافية» 40 معلماً لجأوا إلى «الراي» لعرض قضيتهم متهمين الوزارة بتعمد رسوبهم

18

Jul 2017

المصدر: الراي

| كتب علي التركي | حسمت وزارة التربية أزمة التظلمات في اختبارات الوظائف الإشرافية للعام الدراسي 2016 /2017 معلنة «تشكيل فريق عمل لدراسة التظلمات المقدمة من المرشحين، وفرزها حسب المراحل والمواد والاستماع إلى التسجيلات الصوتية للمقابلات». وحدد وكيل وزارة التربية بالإنابة الدكتور سعود الحربي في قرار أصدره أول من أمس فترة حسم الملف خلال شهرين فقط من هذا التاريخ، وإعداد تقرير ختامي بنتائج الفريق خلال هذه المدة وعرضها على وكيل الوزارة،مشدداً على ضرورة تسلم جميع التظلمات المقدمة من المرشحين وعرضها على الفريق للدراسة واستدعاء ما يراه الفريق مناسباً للمشاركة. وكان نحو 40 معلماً راسباً في اختبارات الوظائف الإشرافية لجأوا إلى «الراي» لعرض قضيتهم التي قدموا بشأنها التظلمات إلى مكتب الوكيلة المساعدة للتعليم العام فاطمة الكندري،منذ شهر فبراير الفائت دون جدوى، وقالوا إن «خللاً تقنياً في حواسيب الوزارة طيّر الأجوبة ولم يحفظها»، مؤكدين أن «الرسوب الجماعي متعمد لتلافي أزمة الانتظار في طوابير الوظائف الإشرافية».