Sign In

الفارس يدرس تدوير القياديين في «التربية» القرارات تصدر بعد بداية العام الدراسي لعدم إرباك الميدان

13

Aug 2017

المصدر: الجريدة

كتب الخبر فهد الرمضان تترقب «التربية» إجراء الوزير د. محمد الفارس تدويراً محتملاً لقياديي الوزارة بعد بداية العام الدراسي الجديد. مع قرب انطلاقة العام الدراسي الجديد 2018/2017، وفي ظل الوعود التي أطلقها وزير التربية وزير التعليم العالي د. محمد الفارس عن معالجة الكثير من الملفات التربوية العالقة، كشفت مصادر تربوية رفيعة عن وجود نية لدى الوزير الفارس لإجراء تدوير واسع لقياديي «التربية» يشمل بعض قيادييها من الوكلاء المساعدين ومديري المناطق التعليمية ومديري الإدارات المركزية، موضحة أن قرارات التدوير ستصدر بعد بدء العام الدراسي الجديد، حرصا على عدم إحداث ربكة في الميدان التربوي مع بداية عمل المدارس. وقالت المصادر لـ«الجريدة»، إن موضوع التدوير يجري إعداده على «نار هادئة»، حيث يدرس الفارس إجراءه وتحديد أسماء القياديين الذين سيشملهم القرار بالتعاون مع أحد المستشارين المقربين محل ثقة الوزير، لافتة إلى أن العام الدراسي الجديد سيشهد كذلك خروج أحد الوكلاء المساعدين من منصبه لعدم تجديد مجلس الخدمة المدنية له. وأضافت المصادر أن الفارس يهدف من التدوير إلى معالجة بعض الملفات العالقة في قطاعات الوزارة وتحريك المياه الراكدة، موضحة أنه كان قد أعطى قياديي الوزارة مدة زمنية حددها بـ6 أشهر انتهت قبل فترة للبدء في عملية المحاسبة والإصلاح. وألمحت إلى أن الوزير سيستعين بأحد الأكاديميين من احدى المؤسسات التعليمية لشغل منصب وكيل مساعد في «التربية»، مشيرة إلى أن الوزير بصدد رفع الأمر إلى مجلس الخدمة المدنية للموافقة على نقل المذكور من مقر عمله إلى «التربية» بمنصب وكيل مساعد. وأشارت إلى أن قرار الوزير الأخير بإلغاء جميع قرارات الندب والتكليف لأعضاء الهيئات التعليمية إلى مكاتب الوكلاء والقياديين يعكس عدم رضاه عن هذه القرارات وعن متخذيها، لافتة إلى أن حصره لقرارات الندب والتكليف في يد وكيل الوزارة د. هيثم الأثري واعتمادها منه شخصيا يؤكد عزمه على تحقيق مبدأ العدالة وتحسين سير العملية التعليمية في المدارس دون مجاملات أو محاباة.