Sign In

الفارس تفقَّد مدارس صباح الأحمد وتحدث عن صرف بدل للمناطق البعيدة 60 يوماً لتجهيز خدمات المدن الجديدة

14

Sep 2017

المصدر: النهار

غادة فرحات ، علي الفرحان في الوقت الذي ابلغت فيه مصادر حكومية النهار ان مجلس الوزراء امهل الوزارات 60 يوما لتجهيز وتشغيل المراكز الخدمية التابعة لكل وزارة على حدة في المدن السكنية الجديدة، تفاعل وزير التربية وزير التعليم العالي د.محمد الفارس مع مشكلة عدم جهوزية مدارس مدينة صباح الأحمد وتأجيل الدراسة في بعضها الى الأسبوع المقبل، فاختار ان يقف بنفسه على اسباب الخلل ميدانيا من خلال قيامه امس بجولة على مدارس المدينة لتدارك الأمر سريعاً ووضع الحلول العاجة للعراقيل التي اخرت انطلاقة العام الدراسي فيها. الفارس الذي جلس مع مديري المدارس مستمعا الى شكاواهم والمشكلات التي تواجههم أعلن عن تجهيز مدرستين ستدخل احداهما الخدمة شهر اكتوبر المقبل والأخرى مع مطلع الفصل الدراسي الثاني لتخفيف الكثافة الطلابية في المدارس العاملة حاليا، كما اصدر توجيهاته بسرعة سد النقص في الهيئتين الادارية والتعليمية وتوفير الأثاث في المدارس القائمة مع دراسة امكانية صرف بدلات نقدية محفزة للعمل للمعلمين والاداريين في المناطق البعيدة ومراجعة شروط الترقي للوظائف الاشرافية للمعلمين والمعلمات الراغبين بالعمل في المدن الجديدة مع توفير باصات لنقلهم. كما اجرى الفارس خلال جولته اتصالا هاتفيا بوزارة الكهرباء لتسريع انجاز العطل الكهربائي بمدرستي فاطمة بنت اسد وثانوية الرتقة بنات. وأكد الفارس ان مجلس الوزراء وجه الى سرعة تجهيز الخدمات وتشغيلها في المدن السكنية الجديدة وفي مقدمتها مدينة صباح الأحمد. من جانب آخر تجهز الفرق الاشرافية في المؤسسة العامة للرعاية السكنية مجموعة من المباني العامة في المدن الاسكانية الجديدة تمهيدا لتسليمها بشكل نهائي للجهات المسؤولة عنها بعد وضع ملاحظات بشأنها ورفعها الى نائب المدير العام لشؤون التنفيذ من قبل لجان الاستلام الابتدائي. وقال مصدر مسؤول ان المؤسسة سلمت عشرات المباني العامة التابعة لوزارات التربية، والداخلية، والصحة، والكهرباء والماء، والمواصلات، والبلدية وغيرها منذ فترة طويلة، مشيرا الى تسلم المؤسسة العامة للرعاية السكنية بعض المباني أخيراً بشكل ابتدائي من قبل المقاول بحضور لجنة مختصة من المهندسين وفرق الوزارات المعنية، وقال انه تم حينها وضع عدد من الملاحظات البسيطة بشأن التسليم النهائي. وفيما يتعلق بمركز شمال غرب الصليبيخات الصحي افاد المصدر بأن المؤسسة انهت جميع الملاحظات الواردة من فرق وزارة الصحة بشأن المبنى، موضحا انه يجري حاليا العمل لانهاء هذه الملاحظات تمهيدا لتشغيل المركز وتقديم خدماته للمواطنين. وأضاف ان السكنية تسلمت رسميا ملف تشغيل المباني العامة في المدن الجديدة الجنوبية اضافة الى شمال غرب الصليبيخات ومدينة جابر الأحمد، حيث من المقرر ان تتسلم من الجهات المعنية بالمباني جدولا زمنيا لتوفير الكوادر الخاصة بتشغيل الخدمات التي تهم المواطنين لاسيما الأساسية منها متوقعا ان يتم ذلك خلال الشهرين المقبلين. وبين ان المباني الحكومية التي تم تسليمها للجهات الرسمية تم الاشراف عليها من الناحية الانشائية والفنية بمعرفة لجان مختصة من الجهات المعنية، لافتا الى ان ملف مدينة الخيران تم تنفيذه باشراف وزارة الاشغال، وان الحكومة ستعمل على انجاز جميع ملفات المباني واجراء الصيانة العاجلة.