Sign In

توقيع اتفاقية تعاون بين وزارة التربية وبيت الزكاة

26

Dec 2018

المصدر: العلاقات العامة

في إطار المبادرات الإنسانية وتعزيز المشاركة المجتمعية وانسجاماً مع الرؤية الخيرية ومشروع "حق التعليم "، عُقد صباح اليوم اجتماعاً بين وزارة التربية وبيت الزكاة لتوقيع اتفاقية تعاون في مجال دعم الصندوق الخيري لتعليم الطلاب المحتاجين بالمدارس العربية الأهلية من المقيمين بصورة غير قانونية داخل الكويت، وذلك بحضور وكيل وزارة التربية الدكتور سعود الحربي، والوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي الدكتور عبدالمحسن الحويلة، ومدير عام بيت الزكاة الأستاذ محمد العتيبي، ونائب المدير العام للخدمات الاجتماعية الدكتور ماجد العازمي. وفي هذا السياق، أكد وكيل وزارة التربية الدكتور سعود الحربي، ومدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألسكو) أن الكويت تلعب دوراً ريادياً وإنسانياً في دعم الخير على كافة المستويات، وكل ما هو في مصلحة الإنسان تنفيذاً لرؤية قائد الإنسانية أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، مشيراً إلى أن الاتفاقية تهدف إلى دعم الفئات المحتاجة والمقيمين بصورة غير قانونية احتراماً لحقهم بالتعليم، معلقاً أنه واجب ديني، أخلاقي، تربوي ووطني حيث يعتبر هذا المشروع فرصة طيبة لتدشين هذه الأعمال وظهورها للعلن مما يعزز الشراكة المجتمعية. وأشار الدكتور سعود الحربي إلى أن لبيت الزكاة مساهمات فاعلة ودوراً ريادياً داخل الكويت وخارجها لدعم كل ما يتعلق بالتعليم من خلال دعم مشروع اللجنة الوطنية الفلسطينية، بالإضافة إلى دعم التعليم في جزر القمر. وذكر الدكتور سعود الحربي، أن وزارة التربية تسعى لتحقيق المشروع بأعلى درجات الدقة والإتقان من خلال تقييم العمل وتقديم تقارير واضحة لإثبات الشفافية والمصداقية لضمان حسن سير العمل الذي يصب في مصلحة الكويت. ومن جانبه، أعلن مدير عام بيت الزكاة الأستاذ محمد العتيبي أن قيمة الدعم المقدمة إلى وزارة التربية من خلال هذه الإتفاقية 750000 دينار مخصصة للطلبة المحتاجين المقيمين بصورة غير قانونية لتحسين تعليمهم مما يصب في مصلحتهم. وأشار الأستاذ محمد العتيبي إلى تشكيل لجنة مشتركة للصندوق لدراسة الطلبات المقدمة لتلقي الدعم وإتخاذ القرار المناسب بشأنها، متمنياً استمرار بيت الزكاة في دعم هذه المشاريع التي تعمل على تحسين فرص التعليم لهذه الفئة. وبدوره أكد نائب المدير العام للخدمات الاجتماعية الدكتور ماجد سليمان العازمي، أن بيت الزكاة يولي اهتماماً خاصاً بالمسيرة التعليمية في الكويت ونشر ثقافة الوعي، مبيناً أن الإتفاقية جاءت تعميقاً لأواصر الشراكة المجتمعية الفعالة، وتعزيزاً لجهود العمل المجتمعي والإنساني ورغبة في التعاون وتنمية العمل الخيري داخل الكويت وتحقيقاً لمقتضيات الصالح العام. وأوضح الدكتور ماجد العازمي، أن الاتفاقية تدخل حيّز النفاذ اعتباراً من اليوم وتظل سارية النفاذ لمدة عام، وتنتهي بورود تقارير تفيذ بنفاذ المبالغ المخصصة لها، كما أنها تجدد في حال توفرت الميزانية وبناء على رغبة وزارة التربية وبيت الزكاة. وأشاد الدكتور ماجد العازمي بالدعم الكبير والمتواصل للمتبرعين الكرام أصحاب الأيادي البيضاء لبيت الزكاة، والجهود المخلصة التي يبذلها كافة العاملين من أجل تحقيق الأهداف الرامية والسامية التي يسعى بيت الزكاة إلى تحقيقها. ومن جهته، قال الوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي الدكتور عبدالمحسن الحويلة أن قطاع التعليم الخاص والنوعي بذل جهد واضح بالتعاون مع بيت الزكاة، من خلال التواصل والإعداد الجيد للمشروع قبل البدء بتدشينه سعيا لتحقيق الهدف المرجو من المشروع بتوفير التعليم للفئات المحتاجة لتحقيق ما نصبوا إليه. وأشاد الدكتور عبدالمحسن الحويلة بالدور المتميز الذي يؤديه بيت الزكاة في المجتمع، وما بذلوه من جهود طيبة ومتواصلة في سبيل الارتقاء والنهوض بالعمل الخيري وتوفير حق التعليم، متمنياً للجميع التوفيق والسداد في هذه المسيرة الخيرة.

في هذا القسم