Sign In

وزارة التربية تحتفل برفع العلم

29

Jan 2019

المصدر: العلاقات العامة

احتفلت وزارة التربية صباح اليوم الثلاثاء برفع العلم على مبنى الوزارة، تزامنا مع مراسم رفع العلم في قصر بيان وبدء الاحتفال بالأعياد الوطنية، وذلك بحضور وكيل وزارة التربية الدكتور سعود الحربي، والوكلاء المساعدين، وعددا من المسئولين والموظفين، كما شهد الاحتفال مشاركة عددا من الطلبة والطالبات من خلال تقديم فقرات مميزة. وأعرب وكيل وزارة التربية الدكتور سعود الحربي، عن فخره واعتزازه بالمشاركة في مراسم رفع العلم بالوزارة، خاصة وأنها تأتي تزامنا مع الذكرى الثالثة عشر لمسيرة العطاء المستمرة لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح - حفظه الله - لتولي سموه مقاليد الحكم. وقال الدكتور سعود الحربي، أنه على مدى 13 عاما من تولي صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد مقاليد الحكم شهدت البلاد نهضة تنموية وتعليمية شاملة مرتكزة على كافة الأصعدة والمستويات داخليا وخارجيا. وأكد الدكتور سعود الحربي، أن هذه المناسبة الهامة والإحتفال بها لها أبعاد وآثار إيجابية في المسيرة التربوية، لما تمثله من غرس وتعزيز لقيم المواطنة في نفوس أبنائنا الطلبة والطالبات، متقدما بأطيب التبريكات والتهاني لحضرة صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي عهده الأمين والحكومة الرشيدة وكافة الشعب الكويتي. من جانبه، تمنى الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة الأستاذ فيصل مقصيد، المزيد من الازدهار والتطور لدولة الكويت في ظل قيادة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه. وتقدم الأستاذ فيصل مقصيد بأطيب التهاني والتبريكات للعاملين في وزارة التربية من الهيئتين التعليمية والإدارية، مؤكدا على أهمية الأنشطة والاحتفالات الخاصة بهذه المناسبة العزيزة على قلوب كل الكويتيين والتي تقام في المدارس ، حيث تساهم في غرس قيم الولاء والانتماء، مشيرا إلى أن الوزارة تلعب دورا أساسيا وفعالا في انطلاقة الاحتفالات بالأعياد الوطنية وتواصلها خلال شهر فبراير. وبدوره، ذكر الوكيل المساعد للتعليم العام بالإنابة، والوكيل المساعد للشئون الإدارية الأستاذ فهد الغيص، أن وزارة التربية تحرص سنويا على إقامة احتفالية رفع العلم التي تواكب بداية الاحتفالات بالأعياد الوطنية وبتولي حضرة صاحب السمو مقاليد الحكم، متمنيا دوام الصحة والعافية والأمن والأمان لدولة الكويت تحت ظل قيادة سموه. من جهته، أشار الوكيل المساعد للشئون المالية الأستاذ يوسف النجار، إلى أن احتفالية رفع العلم تجدد الحب للقيادة السياسية الرشيدة، وتنمي الولاء لوطننا الحبيب، وتدفع الجميع نحو بذل الغالي والنفيس لرفعته والنهوض به. ومن ناحيته، أكد الوكيل المساعد للشئون القانونية الدكتور بدر بجاد، أن تكاتف الشعب الكويتي تحت راية سمو أمير البلاد حفظه الله هو السبيل نحو صناعة المستقبل المشرق للأجيال المقبلة، لاسيما وأن سموه أولي بناء الانسان الكويتي جل اهتمامه، حيث ستظل دعوات سموه للنهوض بالشباب الكويتي نبراسا ينير لنا الطريق وفرصة سانحة للامتثال الى نصائحه في العمل الجاد لتحقيق الآمال والمزيد من التقدم لوطننا الحبيب. من جانبه، قال الوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي الدكتور عبدالمحسن الحويلة، أن الاحتفالات بهذه المناسبة التي تحرص عليها وزارة التربية سنويا تحمل تعبيرا وطنيا للنهضة التنموية الشاملة التي شهدتها الكويت خلال تولي صاحب السمو أمير البلاد مقاليد الحكم والتي ارتكزت على نموذج رائد في مسيرة الكويت التطويرية في شتى المجالات الداخلية. وأضاف الدكتور عبدالمحسن الحويلة أن الكويت وعلى مستوى الصعيد الخارجي كذلك، تبوأت نتيجة لسياسات صاحب السمو ورؤيته الحكيمة القائمة على تولي زمام المبادرات في العمل الخيري الإنساني مركزا مرموقا بين دول العالم خلال السنوات الماضية استحقت عليه أن يتم اختيارها من قبل الأمم المتحدة (مركزا للعمل الإنساني) وتسمية سمو الشيخ صباح الأحمد (قائدا للعمل الإنساني). من جهته، ذكر الوكيل المساعد للمناهج التربوية الأستاذ صلاح دبشة، أن سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمضى في مسيرته العطرة ورسمه للخطوط العريضة لمستقبل الكويت ضمن رؤية جديدة واضعا نصب عينيه مستقبلا تعليميا وتربويا واعدا لأبنائها ومكانة متميزة بين دول العالم. الى ذلك، تقدم الوكيل المساعد للمنشآت التربوية والتخطيط الأستاذ ياسين الياسين، بالتهنئة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد وولي عهده الأمين بمناسبة توليه مقاليد الحكم والاحتفال بالأعياد الوطنية، متمنيا أن يحفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه.

في هذا القسم