Sign In

ملتقى المؤسسات الوطنية نحو دعم التعليم الفني والمهني بدولة الكويت في الفترة من 30-31 يناير 2019?

30

Jan 2019

المصدر: العلاقات العامة

أوضح الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد عن دعم التعليم الفني والمهني بدولة الكويت والذي تبرمه اللجنة الوطنية الكويتية للتربية والعلوم والثقافة ( اليونسكو ) بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة وجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا ، مشيرا أن ملتقى اليوم هو استرشاد بتوجيهات رؤية الكويت التنموية لعام 2035 الرامية إلى بناء ودعم القدرات الوطنية في مجالات التعليم الفني والمهني القادرة على تنفيذ البرامج التنموية الوطنية ، حيث يتبوأ موضوع بناء القدرات البشرية الوطنية المتخصصة و المؤهلة بمقدمة الأولويات التنموية بدولة الكويت . جاء ذلك خلال ملتقى المؤسسات الوطنية نحو دعم التعليم الفني والمهني بدولة الكويت صباح اليوم بجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا ، والذي تقيمه اللجنة الوطنية الكويتية للتربية والعلوم والثقافة ( اليونسكو ) بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة تحت رعاية معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي ورئيس اللجنة الوطنية الكويتية للتربية والعلوم والثقافة د. حامد العازمي في الفترة من 30-31يناير 2019م وقد أكد المقصيد على أهمية التعليم الفني والتدريب المهني حيث يشكل ركنا هاما أساسيا نحو تنمية الاقتصاد على مختلف المستويات الوطنية والدولية والإقليمية ، موضحا أن حكومات دول العالم تولي اهتماما كبيرا تجاه هذا النوع من التعليم لبناء قاعدة أساسية تسير عليها اهداف وخطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية ، مضيفا أن تقدم الأمم منذ القدم قد كان مبني على العمل الفني والحرفي ، وقد حظيت خطط التعليم الفني والمهني بدولة الكويت باهتمام واسع وكبير من قبل الحكومات المتعارفة ، مؤكدا أن هذا الاهتمام قد ترجم إلى واقع من خلال إصدار المرسوم الأميري الخاص بإنشاء الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب عام 1982 ، ومنذ ذلك التاريخ تولت الهيئة العامة للتطبيقي مهمة تحقيق رؤى وتطلعات الحكومة بدولة الكويت في هذا المجال بالتعاون مع الجهات الشريكة وفي مقدمتها وزارة التربية . وقال المقصيد أنه استمرارا لجهود الشراكة والتعاون بين المؤسسات الوطنية ؛ يأتي هذا الملتقى في منصة وطنية جامعة لتسليط الضوء وزيادة الانتماء والعناية بالتعليم المهني والفني وتحفيز الشباب الكويتي للانخراط بمسارات التعليم الفني والمهني . من جانبها اشارت امين عام اللجنة الوطنية الكويتية للتربية والعلوم والثقافة بالإنابة نادية الوزان عن أهداف ملتقى المؤسسات الوطنية نحو دعم التعليم الفني والمهني بدولة الكويت تكمن بالتعريف بالقوانين والتشريعات والخطط والبرامج المعنية في هذا النوع من التعليم ، بالاضافة الى تقييم الوقت الراهن لمسارات التعليم الفني والمهني إلى جانب الوقوف على مدى ملائمة المناهج الدراسية الحالية للتعليم المهني والفني للمتطلبات التنموية الوطنية المتفق عليها دوليا ، مؤكدة على حصر التحديات والمعوقات التي تواجه برامج التعليم الفني والمهني بدولة الكويت . وقالت الوزان أن وزارة التربية ممثلة باليونسكو تسلط الضوء على أهم مستجدات وقضايا التعليم في العصر الحالي وهو عصر المعرفة والتطور الرقمي ، مضيفة أن ملتقى المؤسسات يسعى إلى تقديم الرؤى والحلول نحو تمكين المرأة للانخراط بالتعليم المهني والفني لما لها دور بارز في المجتمعات المتقدمة ، مشيرة أنه تم الاستعانة بخبرات خارجية ودولية لتوطيد العلاقات بين المؤسسات الحكومية في المجتمع المدني بدولة الكويت . و حضر الملتقى كل من أمين عام اللجنة الوطنية الكويتية للتربية والعلوم والثقافة بالإنابة نادية الوزان و مدير عام التدريب المهني بوزارة القوى العاملة بسلطة عمان الشقيقة د. حامد المحروقي و نائب المدير العام للتعليم التطبيقي والتدريب د. جاسم محمد الأنصاري و أمين كلية الدراسات التكنولوجية د. عبدالله الهولي .

في هذا القسم