Sign In

معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي يرعى المشروع الوطني ( اتمنى ) على مسرح مؤسسة الانتاج البرامجي المشترك

7

Apr 2019

المصدر: العلاقات العامة

تحت رعاية وزير التربية ووزير التعليم العالي أ.د. حامد العازمي و اناب عنه الوكيل المساعد للتنمية التربوية و الانشطة فيصل المقصيد اقام المشروع الوطني ( اتمنى ) الملتقى التربوي الاول صباح اليوم على مسرح مؤسسة الانتاج البرامجي المشترك. و أشاد الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد بدور الشيخة حصة الصباح على مبادرتها للمشروع الوطني الذي يترجم العمل الإنساني لقائد العمل الإنساني حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح , كما أشاد المقصيد بالدور البارز الذي تقوم به الجهات التربوية لترجمتهم لمثل هذه المشاريع الوطنية التي ترسخ في نفوس الجميع بأهمية العمل الوطني وتعزيز القيم المجتمعية . كما قدم المقصيد شكره وامتنانه لأولياء أمور الطلبة على تشجيعهم لأبنائنا الطلبة بضرورة مشاركتهم بمثل هذه المشاريع , مضيفا أن هذا التشجيع يعطي الحافز الأكبر من خلال المشاركة المميزة التي فاقت الألف طالب , مؤكدا أن سياسة وزارة التربية هي المبادرة لتوسيع الميدان التربوي لمثل هذه المشاريع الوطنية التي يحتاجها كافة أبنائ الشعب بالوقت الراهن لوجود ابداعات ومواهب لدى أبنائنا الطلبة تحتاج الى مساحة أكبر حتى يكون باستطاعتهم توظيفها بالشكل المطلوب . وذكر المقصيد أن لدى وزارة التربية أكثر من 20 مشروع مع مختلف الجهات في الوقت الحالي , سواء مع مؤسسات أو وزارات الدولة أو جمعيات النفع العام , موضحا أن وزارة التربية تسعى الى توظيف مساحة كبيرة لعمل مشاريع لأبنائنا الطلبة سواء كانت علمية أو ثقافية أو رياضية أو اجتماعية , متمنيا أن تترجم مواهب الطلبة على أرض الواقع . وبدورها ذكرت رئيس المشروع الوطني التنموي حصة سالم الصباح انه دعماً للرؤية السامية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه للكويت الجديدة وتلبية لدعوة سموه الكريمة لتتضافر جميع الجهود والطاقات وبخاصة أبناءه الشباب ثروة الكويت الحقيقية وعماد مستقبلها في تحقيق الرؤية الوطنية، قمنا في العام 2010 بتأسيس المشروع الوطني التنموي "أتمنى" مع مجموعة متميزة من الأكاديميين والمتخصصين ومجموعة من شباب الكويت الطموح. و تابعت الصباح ان ( اتمنى ) هو مشروع قيمي، تطوعي، مستدام، نسعى في مجال التنمية البشرية تحت مضلة جمعية المهندسين الكويتية للمساهمة في تحقيق رؤية صاحب السمو للكويت الجديدة عبر تمكين الشباب من صناعة الهوية الوطنية من خلال دورهم الوطني في التنمية المستدامة وذلك من خلال إبراز ونشر ودعم مبادرات الشباب الأقران التنموية الملهمة بمختلف مجالاتها وبخاصة تنمية التعليم.

في هذا القسم