Sign In

أصدرت وزارة التربية بيانا بشأن ما أثير على مواقع التواصل الاجتماعي

29

Sep 2019

المصدر: العلاقات العامة

أصدرت وزارة التربية بيانا بشأن ما أثير على مواقع التواصل الاجتماعي حول منع بعض الإدارات المدرسية جلب الطلاب والطالبات المشروبات الغازية والمواد الحافظة. وأكدت الوزارة أن قرار منع المشروبات الغازية والمواد الحافظة في المدارس، غايته الحقيقية الحفاظ على صحة وسلامة ابنائنا الطلبة، ويأتي بالتزامن مع انطلاق المشروع الوطني للمقصف المدرسي الصحي.  وأعربت وزارة التربية عن ثقتها الكاملة في مديري ومديرات المدارس وقدرتهم على تحمل المسئولية الكبيرة الملقاة على عاتقهم في الحفاظ على أمن وصحة وسلامة أبنائهم الطلبة. وأوضحت الوزارة، أن المشروع الوطني لتطوير المقصف المدرسي الصحي هو أحد الأدوات الهامة التي تتبناها وزارة التربية منذ بداية العام الدراسي الحالي، لتعزيز حالة التغذية لطلبة المدارس بالتعاون مع الهيئة العامة للغذاء والتغذية وشركة المطاحن والمخابز الكويتية، وذلك عبر تشجيعهم على تغيير العادات الخاطئة وتبني سلوك ايجابي بتوفير الأغذية الصحية في المقاصف من أجل تقليل معدلات الإصابة بالأمراض المرتبطة بالتغذية. وبينت الوزارة أن المشروع الوطني يسعى إلى تطوير المقصف المدرسي بشكل يوفر أغذية ومشروبات متنوعة ومغذية ومحببة للطلاب والطالبات وبأسعار مخفضة ومناسبة لجميع المتعلمين، بالإضافة إلى تحسين الحالة الصحية للطلبة وللحد من عوامل الخطورة المؤدية للأمراض المتعلقة بسوء التغذية مثل السمنة والسكر وفقر الدم ونقص المناعة وغيرها. وأشارت الوزارة إلى أن المشروع انطلق هذا العام بعد دراسة مستفيضة من قبل الجهات المعنية المشار اليها، بحيث يتم طرح منتجات من شركة المطاحن والمخابز الكويتية في المقاصف المدرسية بمواصفات معتمدة من الهيئة العامة للغذاء والتغذية. وشددت الوزارة على حرصها في تفعيل الدور الرقابي على المقاصف المدرسية من خلال تشكيل لجنة مشتركة بين وزارة التربية وهيئة الغذاء والتغذية تختص بهذا المشروع، منوهة إلى وجود خطة موضوعية كذلك للحفاظ على صحة الطلاب والطالبات من منطلق المسؤولية الوطنية وما تهدف إليه من إعداد المواطن بما يعكسه المفهوم الشامل للحفاظ على صحته.