Sign In

مسقط تشهد انطلاق أعمال الدورة السادسة والثمانين للمجلس التنفيذي لمكتب التربية العربي لدول الخليج

8

Oct 2019

المصدر: العلاقات العامة

افتتحت أعمال الدورة السادسة والثمانين للمجلس التنفيذي لمكتب التربية العربي، في مسقط بسلطنة عمان صباح أمس الأثنين 7 أكتوبر  2019م .  وترأس وفد الكويت وكيل وزارة التربية الدكتور سعود الحربي حيث ضم أعضاء المجلس التنفيذي بما فيه من نواب ووكلاء وزارات التربية والتعليم في الدول الأعضاء. وأكد الدكتور سعود الحربي على أهمية انعقاد هذه الاجتماعات الدورية للتواصل والنقاش وتبادل الخبرات والاطلاع على التجارب الناجحة لدى الدول الاعضاء وطرح ومناقشة الأفكار والمعارف الحديثة في المجالات التعليمية والتربوية الهادفة الى تعزيز مسيرة العمل التربوي الخليجي المشترك. من جهته ألقى وكيل الوزارة للتعليم والمناهج رئيس المجلس بسلطنة عمان  الدكتور حمود بن خلفان الحارثي كلمةً رحب من خلالها بأعضاء المجلس التنفيذي لمكتب التربية العربي لدول الخليج، وممثل الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، وجميع العاملين في مكتب التربية العربي لدول الخليج والمراكز التابعة للمكتب.  وأشاد الحارثي بالجهود المبذولة لدعم مسيرة التعاونِ التربوي ، مشيرًا إلى أن تلك المسيرة قد أثبتت قدرتَها على توحيدِ الرُّؤى والتوجُّهات التربوية بين دول المكتب ، وتنفيذِ مشروعاتٍ وبرامجَ تربويةٍ مشتركة أصبحت نتائجُها وما صدَرَ عنها من منتوجاتٍ تمثِّلُ مرجعياتٍ لخطط تطوير التعليم وتحسينِ كفاياته، كما أسهمت في إيجاد الحلولِ لمعالجة كثيرٍ من القضايا التربوية بما وفَّرته من بحوثٍ ودراساتٍ وأدلةٍ تطبيقيةٍ إرشادية، وخبراتٍ وتجاربَ ونماذجَ تربويةٍ عالميةٍ متميزة، علاوةً على تلك الُّلحمة الوطيدة التي رسَّختها مسيرةُ التعاونِ التربوي المشترك ــــ عبر مكتب التربية العربي لدول الخليج ــــ بين أبناء الأسرة الواحدة. من جانبه، قال المدير العام لمكتب التربية العربي الدكتور علي بن عبد الخالق القرني في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية لهذه الدورة، اتوجه بالشكر والتقدير والاعتزاز بالجهود الحثيثة  التي تبذلها وزارة التربية والتعليم  في سلطنة عمان لاحتضان اجتماعات المكتب وفعالياته، وتهيئة المناخ المناسب لتنفيذ العديد من مشروعاته وبرامجه.  وأضاف: إن ذلك ليس بغريبٍ على هذا البلد المعطاء الذي شهدت أرضُه ملاحمَ بناءٍ كان التعليم أساسَها ، ومسيراتِ تنميةٍ كان الإنسانُ بَطلَها، فحققت إعجازًا في مختلف الميادين ، كما قدَّم الشكر والتقدير لجميع أصحاب المعالي وزراء التربية والتعليم في الدول الأعضاء على ما وجده المكتب وأجهزته من تعاون ومشاركة فاعلة في تنفيذ برامجه، وعبَّر معاليه عن اغتباطه وسعادته بعقد اللقاء في عُمـان الخير مشيدًا بنهضتها وبالتطور والتجديد والإبداع العُمـاني . وأشار  الدكتور القرني إلى  فعاليات  برامج المكتب التي تنعقد  في مسقط متزامنةً مع عقد لقاء المجلس التنفيذي والاجتماع التشاوري للمؤتمر العام للمكتب ، وترتبط بتنفيذ الهدف الاستراتيجي الثاني للمكتب الخاص بتنمية النشء وتعزيز قيم المواطنة، وهذه البرامج هي : أولمبياد الرياضيات ، وأولمبياد العلوم ، ومناهزات اللغة العربية، إضافة إلى المشاركات الخارجية لمدير التعليم بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD في اجتماع أصحاب المعالي الوزراء ، والبروفيسور / فرناندو ريمرز رئيس برنامج السياسات التعليمية العالمية بجامعة هارفارد ، والذي ستكون له مشاركة في اجتماعات المجلس بالحديث عن ( المواطنة العالمية ومهارات القرن الواحد والعشرين ) .  جدير بالذكر أن جدول أعمال هذه الدورة تضمن العديد من الموضوعات المهمة يأتي في مقدمتها التقرير الثاني عن سير العمل في برامج المكتب وأجهزته للدورة المالية الحالية (2019-2020م)، وبجانب التقرير عن تنفيذ برامج المرحلة الحالية من الاستراتيجية تم عرض تقرير تقويم الاستراتيجية وموجهات عمل المكتب فيما بعد 2020م،  كما ناقش المجلس التنفيذي مقترحًا عن آلية تنفيذ برنامج "تبادل المعلمين والخبرات التربوية،  بالإضافة إلى عددٍ من الموضوعات التربوية التي تهمُّ الدول الأعضاء ومستجدات العمل التربوي والتعليمي المشترك، علاوة على الاستماع للمحاضرة حول المواطنة العالمية ومهارات القرن الواحد والعشرين.