Sign In

طلبة الصف الثاني عشر يواصلون أداء امتحاناتهم

31

Dec 2019

المصدر: العلاقات العامة

في اليوم الثاني من امتحانات الصف الثاني عشر واصل الطلبة امتحاناتهم، إذ أدى طلبة القسمين العلمي والأدبي امتحان اللغة العربية. وبهذا الخصوص ذكرت رئيسة لجنة امتحانات الثانوية العامة في مدرسة أنيسة بنت خبيث المشتركة للبنات حصة الحربي أنه تم الحرص على توفير أجواء مريحة وهادئة في قاعات الامتحانات وتجهيزها بأسماء الطالبات وتعميم لوائح الغش أمام القاعات باشراف مديرة المدرسة باسمة الهدبة. وأضافت الحربي أن عدد الطالبات المتقدمات للامتحانات بلغ 286 طالبة من مدرسة أنيسة بنت خبيث ومدرسة الفحيحيل الوطنية، موزعين على 219 طالبة من القسم العلمي و 67 طالبة من القسم الأدبي مقسمين على 15 لجنة، مشيرة أنه لا توجد حالات غش تذكر لهذا اليوم متمنية لجميع الطالبات التوفيق في الامتحانات القادمة لتحقيق النجاح والتميز. وعبرت الطالبة من القسم العلمي أسماء التركاوي عن ارتياحها لسهولة اختبار اللغة العربية قائلة أن الامتحان كان واضح ومباشر ولم تواجهها صعوبة في الحل. ووفقتها الراي الطالبة زينب خليل من القسم العلمي من حيث سهولة الاختبار. واتفقت كل من الطالبتين منيرة كاد وشهد العلي من القسم الأدبي على سهولة الامتحان إلا أنه واجهتهما صعوبة أثناء حل أسئلة النحو. ومن جانبه قال رئيس لجنة الامتحانات من ثانوية حمد الرجيب والتابعة لمنطقة العاصمة التعليمية علي الأمير بأن إدارة المدرسة حرصت على توفير الأجواء المريحة للطلاب وقامت بالاستعدادات اللازمة، موضحا بان عملية سير امتحان مادة اللغة العربية اليوم الثلاثاء تسير بسلاسة دون وجود أي عوائق مع توفر كل إمكانيات وسبل الراحة للطلاب للحد من التوتر، كما نبه أولياء الأمور بتهيئة الأجواء الملائمة لأبنائهم ، لامتصاص الرهبة منهم و لما لها من أهميه على نفسيتهن أثناء تأدية الامتحانات مضيفا بأن الكلمات التحفيزية للطلاب تساعد في تحسين أدائهم و أن على أولياء الأمور العمل بها و مساعدتهم و توجيههم ورعايتهم وتوفير البيئة المناسبة بالإضافة حثهم وتشجيعهم على الدراسة. وأفاد الأمير بأن عدد المتعلمين بلغ ( 45) في لجنة الأدبي و (55) بلجنة العلمي مشيرا بأنه تم تنبيه الطلاب بما يخص لائحة الغش وبنودها لتجنب أي حالات للغش والتحذير منها منوها بأنه ممكن أن يحرم المتعلم من جميع الاختبارات في حال الغش ، متمنيا لجميع المتعلمين التوفيق والنجاح لجميع وأوصاهم بإتباع الإرشادات والالتزام بها والتوكل على الله.