Sign In

استكمال العام الدراسي عن بعد 2019/2020 في المناطق التعليمية

9

Aug 2020

المصدر: العلاقات العامة

أقام الوكيل المساعد للتعليم العام اسامة السلطان بجولة تفقدية مع بداية تدشين العام الدراسي المستكمل 2019/2020م في ثانوية عبدالله الجابر التابعة لمنطقة العاصمة التعليمية للإطلاع على جاهزيتها ومتابعة عملية سير التعليم عن بعد. كما قام الوكيل المساعد للتعليم العام اسامة السلطان بزيارة منطقة العاصمة التعليمية والإجتماع مع مدير العاصمة التعليمية بالإنابة جاسم بوحمد ومراقب التعليم الثانوي متعب العتيبي لمتابعة استعدادات جاهزية منطقة العاصمة التعليمية     قال مدير منطقة مبارك الكبير بالانابة محمد عايض العجمي ان المنطقة قامت بعمل فرق عمل مختلفة لتنهي الاستعدادات على أكمل وجه حيث قام فريق الخدمات بالإشراف على تعقيم جميع مدارس المرحلة الثانوية وعددهم 15 مدرسة بالإضافة الى 4 مراكز لتعليم الكبار وتم التأكد من نظافتهم وتعقيمهم بالكامل كما قام فريق الشئون التعليمية بمتابعة خطة تفعيل حسابات الطلاب والطالبات واكد العجمي انه تم التأكد من تفعيل حسابات جميع الطلاب وعددهم ???? طالب وطالبة موزعين كالتالي عدد 593 طالب بالقسم العلمي و325 طالب بالقسم الأدبي بإجمالي (9??) طالب وتم توزيعهم على 7 مدارس تعليم بنين صباحي و عدد 26? دارس بالقسم العلمي و 185 دارس بالقسم الأدبي بإجمالي (415) دارس موزعين على مركزين للتعليم المسائي (رجال) و عدد (678 طالبه بالقسم العلمي) و(557 طالبة بالقسم الأدبي وبإجمالي (1235) طالبة موزعات على ? مدارس تعليم بنات صباحي و عدد (84 دارسة بالقسم العلمي) و(??? دارسة بالقسم الأدبي) وبإجمالي (294) دارسة موزعات على مركزين للتعليم المسائي (نساء). واضاف العجمي انه تم إنشاء 497 فريق تعليمي لطلاب مدارس البنين، و 617 فريق تعليمي لطالبات مدارس البنات وبإجمالي 1114 فريق تعليمي يشمل جميع طلاب ومعلمين ورؤساء أقسام المدارس والمراكز التعليمية بالمنطقة وتم التواصل مع المدارس والتأكد من جهوزية الجداول المدرسية بواقع 4 حصص لكل فريق تعليمي. وذكر مدير منطقة الاحمدي التعليمية منصور الديحاني انه تم استئناف الفصل الدراسي الثاني المستكمل للعام الدراسي 2019/2020 من خلال مشاركة 6200 طالب و طالبه  بالقسمين العلمي و الأدبي بمنطقة الاحمدي التعليمية في الفصول الافتراضية. واكد الديحاني انه تم تجهيز  الصفوف الخاصة بتدريس المعلمين والمعلمات عن بعد في جميع مدارس المرحلة الثانوية للبنين و البنات  في منطقة الاحمدي التعليمية. وأضاف الديحاني بانه تم عمل جوله ميدانية تفقديه لمدارس منطقة الأحمدي التعليمية بمرافقة مدراء الإدارات ومراقبي المراحل التعليمية والموجهين الفنين في المنطقة وذلك للوقوف على استعدادات المدارس في متابعة عملية التعليم عن بعد . و اكد مدير عام منطقة الجهراء التعليمية بالانابة الاستاذ حمد السعيد جاهزية المنطقة لاستئناف العام الدراسي لطلبة الثاني عشر بقسميه الادبي والعلميحيث قامت الادارة العامة لمنطقة الجهراء التعليمية بقطع شوط كبير و عمل كافة الاستعدادات اللازمة لبدء عملية التعليم عن بعد.وتابع السعيد بأن الادارة قامت بعمل الدورات التدريبية الخاصة بإستخدام برنامج تيمز لأعضاء الهيئة التعليمية وتعقيم جميع مباني الادارات المدرسية لاستقبال الهيئة التعليمية والادارية .و اضاف السعيد ان التعليم عن بعد يلبي حاجة المتعلمين ويحاكي واقع جيل اصبحت التكنلوجيا جزء لا يتجزأ من مكوناته متوقعاً ان تنجح التجربة التي فرضتها أزمة كورونا حيث يوفر هذا النوع من التعليم بديلاً فعالاً ومرناً للتعليم التقليدي كما يتيح للطلاب فرصه ذهبيه لتعزيز الشعور بالمسؤوليه وتنمية مهارات الانضباط الذاتي .وأشار السعيد بأن عدد المدارس في منطقة الجهراء التعليمية 20 مدرسة و عدد الطلبة للقسم العلمي الفترة الصباحية 2382 طالبا و الفترة المسائية 464 طالبا اما بالنسبة للقسم الادبي فعدد الطلاب الفترة الصباحية 1972 طالبا و الفترة المسائية 750 طالبا.وتوجه السعيد بالشكر لمديري المدارس والتواجيه الفنيه والهيئة التعليمية والادارية ولكافة العاملين في الاداره العامه على تعاونهم الجاد وجهودهم المخلصه متمنياً التوفيق لجميع ابناءنا الطلبه وان يمن الله عز وجل  بالشفاء العاجل لحضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وان يعود سالما معافى الى ارض الوطن ،حفظ الله الكويت واميرها وشعبها من كل مكروه. و اكد مدير منطقة العاصمة التعليمية بالانابة جاسم بو حمد على استعدادات و جهوزية مدارس منطقة العاصمة بمختلف طاقاتها البشرية و التعليمية و الادارية و حرصها على تعقيم جميع المدارس لاستئناف الدراسة عن بعد للصف الثاني عشر للعام الدراسي 2019/2020 , مثمنا الجهود المبذولة خلال الفترة الماضية خلال الاجازة و استعداد المعلمين و المعلمات و التواجيه الفنية و الهيئات الادارية , شاكرا لزيارة الوكيل المساعد للتعليم العام و متابعته الحثيثة لتذليل الصعوبات التي تواجه المنطقة التعليمية او المدارس.