Sign In

طلاب الصف الثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي أدوا اختباري الفلسفة والأحياء

11

Jan 2023

المصدر: العلاقات العامة

واصل طلبة الصف الثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي والتعليم الديني اختبارات الفصل الدراسي الأول للعام الراسي 2023/2022م ، وقد أدى طلاب الصف الثاني عشر القسم العلمي اختبار مادة الأحياء، وأدى طلبة الصف الثاني عشر القسم الأدبي اختبار مادة الفلسفة، وأدى طلاب الصف الثاني عشر للتعليم الديني اختبار مادة الاجتماعيات، واتسمت أجواء لجان الاختبار بالهدوء والتنظيم فسارت عملية أداء الاختبارات بيسر . و ذكرت نائب رئيس لجنة الاختبارات في ثانوية أم الحكم بنت أبي سفيان التابعة لمنطقة الفروانية التعليمية المديرة المساعدة في ثانوية الطاهرة بنت الحارث د. منى قاسم أن لجان الاختبارات في ثانوية أم الحكم بنت أبي سفيان تتكون من لجان اختبار القسم العلمي ولجان اختبار القسم الأدبي ولجان اختبار ثانوية أم هاني الأهلية ، منوهةً إلى أن لجان اختبار القسم الأدبي مكونة من ثمان لجان شملت 138 طالبة ، بينما شمل القسم العلمي عشر لجان ضم 187 طالبة، بالإضافة إلى لجان ثانوية أم هاني الأهلية وضمت عشرين طالبة من الصف الثاني عشر القسم الأدبي . وأشارت د.قاسم إلى وجود حالة غياب لطالبة من الصف الثاني عشر القسم الأدبي، لافتةً إلى أن سير عملية الاختبارات تسير على ما يرام، وفق الإجراءات والأنظمة المعمول بها من قبل وزارة التربية ، متمنيةً لجميع الطلبة والطالبات التوفيق والنجاح . وبدورها ذكرت الطالبة شيخة العنزي من الصف الثاني عشر القسم الأدبي أن اختبار مادة الفلسفة اتسم بالسهولة والوضوح متمنية التوفيق لجميع الطلبة والطالبات ، بينما أشارت الطالبة طفلة نايف من الصف الثاني عشر القسم العلمي أن اختبار مادة الأحياء كان في مستوى جميع الطلاب ، وأفادت الطالبة رسمية أحمد من الصف الثاني عشر القسم العلمي أن أغلب أسئلة الاختبار كانت مباشرة واتسمت بالسهولة. ومن جانبه أفاد نائب رئيس لجنة فلسطين المدير المساعد لثانوية فهد السالم عبد الله علي إسماعيل أن اللجنة رقم 19 احتوت على أربع لجان مكونة من لجنة ثانوية فلسطين، ولجنة مدرسة التضامن ولجنة مدرسة الجميل ولجنة مدرسة أكاديمية الكويت التعليمية، ويبلغ مجموع عدد الطلاب بالقسمين العلمي والأدبي في هذه اللجان 515 طالب. وقال إسماعيل أنه تم التجهيز مسبقًا لفترة الاختبارات عن طريق عرض لوائح الغش على الشاشات واللوحات الخارجية للمدرسة والتشديد على عقوبة الغش، بالإضافة إلى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي للمدرسة، للإبلاغ عن مواعيد الاختبارات والمعلومات التي تخص الاختبارات، كما تم إعطاء إرشادات للملاحظين والمشرفين بضرورة مراعاة الجانب النفسي للطلبة، وذلك بتشجيعهم وتسهيل حركة دخولهم لقاعات الاختبار، مؤكدًا أن فترة الاختبارات مرت بسلاسة ولم ترد للإدارة المدرسية أية شكاوى أو صعوبات خلال هذه الفترة.