Sign In

بعد تقييم نتائج أعمال الاستعداد للعام الدراسي الجديد «التربية»: تداخل الاختصاصات يؤثر على استقرار ميزانية الكوادر التعليمية الكندري: نعمل على فض التنازع في عملية تسكين المعلمين وفق معايير عادلة انتهاء فترة فتح وضم الفصول في بداية أكتوبر

13

Aug 2017

المصدر: الأنباء

عبدالعزيز الفضلي في إطار استعدادات وزارة التربية للعام الدراسي الجديد وبعد تحليل وتقييم نتائج أعمال الاستعداد ورصد الاسباب التي اثرت سلبا في جودة بعض جوانب الاستعداد، كشفت وكيلة التعليم العام بوزارة التربية فاطمة الكندري ان تداخل الاختصاصات والمسؤوليات من اهم العوامل التي تؤثر سلبا في استقرار ميزانية الكوادر التعليمية في بداية العام الدراسي لاسيما في عملية اعداد وتنفيذ الميزانية التقديرية للكوادر التعليمية. جاء ذلك في تقرير مفصل للكندري وجهته للمناطق التعليمية، وحصلت «الأنباء» على نسخة منه، حيث اشارت خلاله الى حرص قطاع التعليم العام على تلافي مثل هذه الجوانب في عملية الاستعداد للعام الدراسي والحفاظ على جهود الوزارة والتوجه لضمان بداية مستقرة وناجحة من خلال تحديد المسؤوليات وفض التنازع في عملية تسكين الكوادر التعليمية على مستوى مدارس المنطقة وفق معايير واضحة تضمن العدالة وحسن استثمار هذه الموارد. وأوضحت انه تتم مناقشة الميزانية التقديرية بالتنسيق مع قسم المتابعة الفنية في إدارة التنسيق وقسم الميزانية في إدارة الموارد البشرية ومن ثم يتم اعتمادها، مشيرة الى انه عند احتساب لازم المنطقة التعليمية التقديري من الكوادر التعليمية تتم مراعاة حساب لازم المنطقة التعليمية وفق المعايير المعتمدة بالتعاون والتنسيق مع قسم المتابعة الفنية في ادارة التنسيق ومتابعة التعليم العام. وذكرت الكندري انه في ضوء الميزانية التقديرية يقدم التوجيه الفني المختص مشروع نقل الخبرات الى مراقبي المراحل التعليمية، وتكون مناقشتها تحت إشراف واعتماد مدير الشؤون التعليمية على ان تعتمد هذه المشاريع قبل فترة البت في طلبات النقل الداخلي وفي ضوء الميزانية التقديرية وخطة نقل الخبرات يتم البت في طلبات النقل الداخلي على ان يكون اعتماد مشاريع النقل «تحقيق الرغبات» تحت مسؤولية مراقبي المرحلة. وبينت الكندري في تقريرها انه في ضوء الميزانية التقديرية ومشاريع توزيع الخبرات وتحقيق رغبات النقل الداخلي، وكذلك قرارات النقل الخارجي، يضع مدير شؤون التعليمية بالتعاون مع مراقبي المراحل التعليمية خطة احتياجات المنطقة التعليمية من الكوادر التعليمية. وذكرت الكندري انه مع بداية العام الدراسي وفي موعد أقصاه بداية أكتوبر تنتهي فترة فتح وضم الفصول في ضوء المستجدات الميدانية داخل المدارس وتكون تحت مسؤولية مراقبي المراحل التعليمية مسؤولية مباشرة بالتعاون مع أقسام التخطيط والمعلومات ومن واقع الزيارات الميدانية للمدارس وفق معايير الكثافات الطلابية وحسن استغلال مكونات المباني المدرسية، على أن: تعتمد الميزانية الفعلية من قبل مدير عام المنطقة التعليمية، وترسل إلى إدارة التنسيق في موعد أقصاه منتصف شهر أكتوبر. وكشفت ان قطاع التعليم العام سيعتمد برامج تنسيقية تأهيلية تستهدف المعنيين لدى إدارة التنسيق والمناطق التعليمية لضمان متابعة جودة تنفيذ الميزانية من حيث توفير اللازم من الكوادر التعليمية والإشرافية بالشكل والوقت المناسب على النحو التالي بدءا من 19 حتى 24 الجاري يتم تنظيم سلسلة لقاءات لمراقبي المراحل لمناقشة آخر مستجدات ميزانية الكوادر التعليمية والإشرافية، بالإضافة إلى تدريب المعنيين على إعدادها على أن تتم جدولة هذه اللقاءات نهاية الأسبوع القادم وسيكون 24 الجاري موعدا نهائيا لتسلم ميزانية الهيئة التعليمية والاشرافية وفق احدث التعديلات بينما يتم خلال الفترة من 27 اغسطس الجاري حتى بداية العام الدراسي العمل على تفعيل التواصل المباشر بين المعنيين في المنطقة التعليمية وإدارة التنسيق لمتابعة عمليات تسكين المعلمين حسب الميزانيات المعتمدة وتوفيرها حسب الحاجة، مضيفة انه مع بداية شهر اكتوبر سيتم تشكيل لجنة لمتابعة ورصد وتحليل جداول الهيئة التعليمية وأنصبتهم لقياس مدى كفاءة المنطقة التعليمية في ادارة الكوادر التعليمية وتحقيق الاستثمار الامثل منها بشكل يضمن العدالة والاستقرار بين هذه الكوادر.