Sign In

ختام اختبارات المرحلة المتوسطة

24

Dec 2018

المصدر: العلاقات العامة

ينتهي اليوم طلاب المرحلة المتوسطة من تقديم الاختبارات النهائية لفصل الدراسي الأول 2018_2019 م حيث ذكر مدير مدرسة المغيرة بن نوفل المتوسطة للبنين بمنطقة حولي التعليمية محمد أكبر أن اختبارات اليوم سارت بكل سهولة ويسر و كانت النتائج الأولية مبشرة بالخير موضحا أن الطلاب التزموا بالنظام وطبقوا القوانين طوال فترة الاختبارات. و أشار إلى أن جميع الطلبة ملتزمين بالحضور ولا توجد حالات غياب ماعدا الغياب المستمر والعلاج بالخارج حيث تصل نسبة الحضور إلى 98,5% معلقا أنه من يغيب من الطلاب بسبب حالة طارئة تطبق عليه لائحة الغياب حسب الوثيقة الأساسية للمرحلة المتوسطة. وعن لائحة الغش قال أكبر: أننا طبقنا اللائحة كما جاء في القرار و قمنا بتنفيذ جميع البنود دون الإخلال بها وبعد التأكد مسبقا من الملاحظين ورئيس اللجنة والطالب بوقوع حالة الغش إن وجدت، وبفضل الله لم تسجل المدرسة أي حالة إلى اليوم. و أضاف أكبر أن الإدارة المدرسية قامت بتكليف ممرض عيادة المدرسة بمتابعة الطلاب ممن لديه حالة صحية خاصة والتواصل مع رؤساء الأقسام مشيرا أن المدرسة تهدف إلى تطبيق الاختبار المريح للطلبة لتهدئة توترهم و منحهم الثقة بأنفسهم موضحا أن النتائج سترفع يوم الأحد القادم بإذن الله متمنيا التوفيق والسداد لجميع الطلبة والطالبات . ومن جانبها أكدت مديرة مدرسة أسماء بنت أبي بكر المتوسطة بنات ايمان المسعود بان المدرسة شهدت حالة من الهدوء وحسن التنظيم منذ بداية اليوم الأول من الاختبارات الى اليوم اليوم الأخير للاختبارات حيث حرصت المدرسة على ابعاد أجواء التوتر والقلق والرهبة على نفوس الطالبات من خلال ما تقوم به المدرسة من استقبالهن ووضع بعض الوسائل تعبر عليها الطالبة عن توقعاتهن قبل الاختبار أو بعده بالاضافه إلى الرسائل التحفيزية وكلمات الحب التي تقدمها المعلمات لكل طالبه على طاولة الاختبار والتي تساعد في تخفيف الضغط النفسي إلى جانب كتيبات الادعية . كما أشارت المسعود إلى وجود 4 لجان للاختبارات تشمل الصف السادس والسابع والثامن والتاسع ولكل لجنة رئيسة قسم ورئيسة لجنة لخدمة الطالبات واحتياجاتهن وتوضيح بعض الأمور لهن . ومن جهته اكد المدير المساعد للشؤون الطلابية لثانوية سعيد بن عامر و التابعة لمنطقة الاحمدي التعليمية عبدالله فارس الفضلي ان تنظيم الاختبارات كانت عن طريق اعداد مسبق و منظم قبل فترة الاختبارات بوقت كافي ، وتم تقسيم اللجان على فئات الاولى تختص بالطلبة و الفئة الثانية والمختصة باوراق الاختبار و الكنترول. و تابع الفضلي ان هناك ثلاث لجان في المدرسة اللجنة الاولى للصف العاشر و اللجنة الثانية لطلبة الصف الحادي عشر بقسميه العلمي و الادبي و اللجنة الثالثة لتعليم الكبار الحادي عشر من ثانوية هارون الرشيد و التابعة لمنطقة الاحمدي التعليمية و المكلفون باداء الاختبارات في ثانوية سعيد بن عامر منهم 55 طالب علمي و 54 طالب ادبي. و اوضح الفضلي ان اللوائح الخاصة بالغش و الحرمان و كيفية اداء الاختبار تم تعميمها على الطلبة ووضعها في لجان الاختبارات ، و عن توزيع اللجان و تنظيمها قال الفضلي " انه تم توزيع طلاب الصف العاشر على عشرة فصول و قاعات و تتكون القاعة من 20 طالب و لكل قاعة يوجد ملاحظين لمراقبة و متابعة الطلبة اثناء اداء الاختبار ، و تم تقسيم لجان الصف الحادي عشر الى قسمين الادبي و تحتوي على 4 لجان وكل لجنة تحتوي على20 طالب و العلمي 6 لجان و كل لجنة تحتوي على 20 طالب و تم توزيع طلبة تعليم الكبار على لجنتين الاولى خاصة القسم الادبي و الثانية للقسم العلمي". و عن اعداد الكنترول اشار الفضلي انه يتم استلام و فتح صناديق اوراق الاختبار بآلية محكمة عن طريق ارقام سرية من الكنترول قبل الاختبار بعشرة دقائق و من ثم يتم توزيع الاختبارات على اللجان المحددة ، و عن حالات الغش قال الفضلي " انه تم تحويل 3 حالات غش من مرحلة تعليم الكبار و تطبيق اللائحة عليهم و اعتمادها من المدير العام لمنطقة الاحمدي التعليمية و اخذ الاجراءات اللازمة. و في الختام اشاد الفضلي بجهود الطلبة و مدى استعدادهم للاختبارات و ادائهم الجيد و الاجواء المريحة التي يواجهها الطالب و تقدم الفضلي بنصيحة لابنائه الطلبة ببذل الجهد في هذه الفترة و ان يكون لهم دافع لمستقبل مشرق و تنظيم الوقت للمذاكرة و اخذ الوقت الكافي للراحة و الاكل الصحي حتى لا يكون مرهق اثناء الاختبار.

في هذا القسم