Sign In

الامتحانات المؤجلة لنهاية الفترة الدراسية الأولى للطلبة المصابين بكوفيد 19 والمخالطين لحالات مؤكدة للعام الدراسي 2021/2022 لطلبة الصف العاشر والحادي عشر والثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي

14

Mar 2022

المصدر: العلاقات العامة

بدأت الامتحانات المؤجلة لنهاية الفترة الدراسية الأولى للطلبة المصابين بكوفيد 19 والمخالطين لحالات مؤكدة للعام الدراسي 2021/2022 لطلبة الصف العاشر والحادي عشر والثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي والتي بدأت في 13/3/2022 إذ أدى اليوم طلبة الصف العاشر والحادي عشر اختبار مادة اللغة العربية، كما أدى طلبة الصف الثاني عشر مادة اللغة الانجليزية. وبهذا الخصوص قالت مديرة ثانوية بيان عالية دشتي أنه تم التجهيز والاستعداد للاختبارات المؤجلة، لمدارس منطقة حولي التعليمية قبل بدء الاختبارات وذلك عن طريق تجهيز المسرح المدرسي وتهيئته لأداء الاختبار بالإضافة إلى تجهيز أسماء الطالبات مع التأكد من الأوراق التي تثبت الإصابة وانتهاء الحجر أو ما يثبت المخالطة. وذكرت دشتي أنه تم تخصيص 5 لجان مقسمة على لجنة واحدة لكل من صفوف العاشر والحادي عشر علمي والحادي عشر أدبي والثاني عشر علمي والثاني عشر أدبي ، إذ شمل مجموع عدد الطالبات في اللجان 57 طالبة لاختبار اليوم. مؤكدة على هدوء اللجان و تعاون المدرسة المستمر مع الإدارات المدرسية وشؤون الطلبة والامتحانات في منطقة حولي التعليمية في حال وجود أي مشاكل أو صعوبات . وأشارت دشتي إلى التزامهم بالإجراءات الاحترازية من حيث التباعد الجسدي وقياس درجة حرارة الطالبات قبل الدخول إلى قاعد الاختبار ووضع الكمامة والتأكد من شهادة التطعيم بالإضافة إلى تفتيش الطالبات الذاتي قبل الدخول متمنية التوفقيق والنجاح لهن. ومن جانبه ذكر مدير ثانوية عبدالله العتيبي للبنين التابعة لمنطقة العاصمة التعليمية الأستاذ عمر ابراهيم الضبيان أهم الاستعدادات التي قامت بها إدارة المدرسة للاختبارات النهائية ( المؤجلة ) ، إذ قامت إدارة ثانوية عبدالله العتيبي بعمل الاستعدادات اللازمة لاستقبال الطلبة المتقدمين للاختبارات المؤجلة وذلك بتنظيم اللوحات الإرشادية والعلامات الأرضية لتحديد مسار لجان الاختبار وتوضيح مداخل ومخارج المدرسة ، فيما شكلت إدارة المدرسة فرق عمل من المعلمين والإداريين للإشراف على عملية سير الاختبارات بما يواكب الاشتراطات الصحية الموصي بها من قبل وزارة الصحة وذلك بتوفير جميع الأعمال الفنية والمساندة الاحتياطية مثل المعقمات وأجهزة فحص الحرارة عند الدخول الى المدرسة. وأضاف المدير الضبيان خلال تصريحه بشأن الإختبارات المؤجلة أن عدد متوسط أعداد الطلبة في الإختبارات قد شمل على 65 الى 75 طالب ، مقسمين على 22 طالب للصف العاشر و 12 طالب للصف الحادي عشر . بينما ضمت لجان الصف الثاني عشر على 25 الى 34 طالب بالقسم العلمي و 14 الى 20 طالب بالقسم الأدبي ، مشيرا أن المدرسة قد حرصت على تطبيق جميع اللوائح والنظم خلال سير الإختبارات المؤجلة للطلبة ، متمنيا كل التوفيق والسداد لأبنائه الطلبة بالاختبارات النهائية آملا أن يحقق الطلاب أعلى درجات النجاح والتفوق.